الذكرى السنوية الأولى لانتكاسة “العرجة” وترامي العسكر الجزائري على الأراضي الفجيجية المغربية

مساحة إشهارية للحجز الإتصال بالرقم التالي: 0669548577 أو 0662447410

نادية د / مراسلة فجيج.

يصادف اليوم 18 من مارس الذكرى السنوية الأولى ، لطرد العسكر الجزائري ملاك الأراضي و فلاحي “واحة العرجة” بمدينة فجيج

وذلك بعد إعطائهم مهلة أسبوع لإخلاء المكان، تاركين خلفهم منازلهم ومزارعهم، بدعوى أنها أراضي جزائرية ، بالرغم من أن فلاحي تلك المنطقة ليسوا بمستهلكين أو مستوطنين بل ملاك مغاربة وهي أراضي متوارثة عن أجدادهم .

وبعد منعهم من دخول أراضيهم ونقل الجنود الجزائريين إلى المنطقة ،  خرج سكان فجيج يوم 18 مارس من السنة الفارطة والذي سمي بالخميس الأسود ،إلى الشارع في تظاهرة سلمية للتنديد بهذا الترامي والاستيلاء على الأراضي بغير وجه حق.

شهد اليوم تجمهرا كبيرا لساكنة فجيج قاطبة أطفالا وشيوخا، نساء ورجالا ، وحضورا مهما للجالية الفجيجية خارج الوطن ، بعزم شديد على شق الطريق إلى الأراضي المسلوبة والقيام باعتصام مفتوح ، والاعلان عن تضامنهم اللامشروط مع المتضررين .

إلا أن السلطات حالت دون تحقيق ذلك ومنعت المتظاهرين من الوصول إلى عين المكان .